Friday, April 07, 2006

 

مانيفستو

أحبيني
فقط أحبيني
....
....
ولك مني انفتاح الجرح عن نزيف خفيف
لك انحياز الضياع اليومي
لك توتر الخلايا
لك احمرار الفكرة / نشورها
لك - الصبّ تفضحه عيونه
لك الهوادج - لا تذرف دمعا على طلل
لك فادح الرغبة
لك ابو نواس / ديك الجن / مهيار / صريع الغواني فيني
لك الجهات تتمرد مليا وترجع لعينيك خائبة
لك لا غير وجهك في اخر الكأس
لك تبرعم الصور
لك المواعيد وما قبلها وما بعدها
لك المنخّل اليشكري في المطر القليل
لك العامري يحب الحب لا ليلى
لك طارىء التيه اللذيذ
لك المدينة الرحيمة
لك الشيطنات المحسوبة
لك الفتيان العاشقون في فرح البنات
لك اختي الكبرى تمازحني - ما اسمها؟ ما شكلها؟
لك الخطط /الاولويات / الاجندات انسفها
لك المناكفات الصغيرة اخسرها
لك ما اظهر القمع من وجد واظل مؤمنا
لك الرائحة على شكل رفرفة
لك النزق الحافي في بوح المتيّم
لك تجرين في دم الوعي المثابر
لك تشعلين التوق في سديم الروح وتشهدين حرائقي
لك تكونين بنت افكاري الوحيدة
لك زوابعي مدجّنة
لك عند لقاك أترك الوطن المزمن في البيت
لك القصائد وجدواها
لك المحاذير اؤجلها الى حين
لك الغباء الضروري
لك الاجابات المريحة
لك المزاح الخفيف / نكات الصبية الاشقياء
لك تتباهين امام المرآة – كم انا حلوة ويهيم فيني
لك الحياة كأغلفة المجلات المصقولة
لك غيرة الصديقات
لك تركضين لدى احداهن مختالة - اليوم قبلني كثيرا
لك اشتهيك في التنانير القصيرة / قمصان النوم / ماء العري / ثوب الصلاة / العباءات السود وكل شىء
لك رعشة الشراشف البيضاء من برد الترقب
لك وحي الشبابيك تسرب غيتارا وحيدا
لك اذ أرجع من مرّ الهزيمة نازفا , أبحث عن أبيض صدرك
لك متعة الصفح عن تافه أخطائي
لك تتوسطين عند الله لي -هو طيب يكفر احيانا فسامحه حبيبي
لك ألفة الندى في راحتيي
لك اكفر بنعماء نهديك وارجع بعدها مستسلما
لك ارتباك الروح في ارواح انفاسك
لك القطرة المشتهاة على حلمة مشحونة
لك الفراسة تحسم حيرتي , اى اذن اوشوش بها
لك طبّ الاعتياد على تحولات رياحك
لك القبّرات تشرب من شفتيك
لك التغنيج في وقته الصحيح
لك الرجولة في شكلها الآمن
لك الفحولة في قعر التأوه
لك الجنس البدائي في عواء المادة
لك تنصتين فلا شىء سوى شهقة النهر في مصبّ جنّاتك
لك الاكسير من ماء المجرّات في الظهر
لك فطرة الهذي ساعة الطعن المقدس
لك الحمامات كلها بيضاء
لك لحظة لاشىء فى الدنيا سوى انثى تخيط لبحرها قمرا
لك الحلال فيني والحرام , تختارين ما شئتي
لك اذا زعل وارف قلبك مني , لا استحى , أبكي
لك الحاحي -حياتي اصفحي عني
لك المشكلات ان حاصرتني لا تشعرين بها
لك الحصانة من رعونة رحلتي / آثامها
لك انا وما حملت من الدنيا
لك الحب وسيرته الخرافية
لك أحبك , لا أملّ , لا يهم متى واين
....
أحبيني
فقط أحبيني

Comments:
لها نزوحي الأول
لها جنوحي المزمن
لها نزوتي وشبقي
لها كل شي الله ياخذها

:)
 
كم كنت أحتاج لقراءة نص يلون لي يومي الرمادي

و نصك كان بمثابة قوس قزح اللي طافني يوم الخميس

.
.

صار لي مدة أقرأ بصمت لأنه نصوصك لا تحتاج لتعليق مني

لكن اليوم

أرغمت على الحديث

الا نبيذي .. نحبك
 
إلا نبيذي، شهالكرم؟
ثلاث قصائد في أقل من شهر؟ :)

يا بختنا
 
والايثار والطمع
والكرم والجشع
ولب النهى
واستهتار يراودني
وشموخ من في قلب زرع
لها موتا/حبا
.....
هل لي بمزيد لها؟

====
الا نبيذي،
لا فض فوك ولا حرم منك قاصدوك
 
This comment has been removed by a blog administrator.
 
لك القصائد وجدواها
وأنا القصيد
أحلفك بإلا نبيذي
أحبيني


والله إستهلت وأمطرت
عشت
 
وانا أقول السرايات خيرها سابق


:)

شهالكرم الحاتمي
 
الصديقات/الاصدقاء


شكرا كبيرة بحجم العبث في هذه الدنيا
 
After all this heart rendering poem, can anyone not love you?
 
سلام
في المغرب نعلق على هذا الجمال بالقول
قصيدة واعرد بزاف
 
حُق لها أن تكون (ربة) ما دمت أنت شاعرها !!
 
مدونة تسلب العقل
تحياتى
 
rabab

dont know what to say ... your words had a cruel tenderness



ريحان

علمني كيف توزع هداياك المتخمة بالود دون ان تنضب يوما


هديل


وخادمها الخصي اذا ارادت
وحامل ذنوبها
ومسيحها


زرت مدونتك .. مميزة انت ومن يعلق لديك هناك




egiziano


حضورك هنا مهم سيدي
واصل ولا تقطع
 
This comment has been removed by a blog administrator.
 
أعجز عن التعبير و الوصف !! سؤال هل تستمتع و أنت ترى قرائك و محبينك يتمسخرون؟
 
مكتشف


الجواب .. لا
 
يخرب بيتك على هالجمال
 
لك تنصتين فلا شىء سوى شهقة النهر في مصبّ جنّاتك
لك الاكسير من ماء المجرّات في الظهر
لك فطرة الهذي ساعة الطعن المقدس
لك الحمامات كلها بيضاء
لك لحظة لاشىء فى الدنيا سوى انثى تخيط لبحرها قمرا
لك الحلال فيني والحرام , تختارين ما شئتي
لك اذا زعل وارف قلبك مني , لا استحى , أبكي

...

ممكن أكون متأخرة جدا
لكن
لي الصدفة التي حلت بدهشة سماءٍ تحتويني كقراءة ممتعة

ولك الشكر جدا
 
ابداع
 
I hate you
 
Post a Comment

<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?